فوائد البصل على الريق ؟

    فوائد البصل على الريــــــــــــق ؟

    البصــــــل:

    يُعتبر البصل من أكثر النباتات التي يستخدمها الإنسان، فقد عُرف منذ عصر الفراعنة؛ حيث كانوا يضعونه في توابيت الجثث المُحنطة، وذلك لاعتقادهم بأنّه يساعد الموتى على التنفس عندما يعودون للحياة مرة أخرى، كما عرفه اليونانيون، واستخدموه في الكثير من العلاجات، كما أنهم استخدموه في التنبؤ بحالة الطقس، حيث كانوا يعتقدون أنّ القشرة الرقيقة والشفافة تدل على أنّ الشتاء سيكون بارداً. يتميز البصل برائحته النفاذة، وشكله القرصي المُتكوّن من عدة طبقات شحميّة تحتوي على العديد من المواد الغذائيّة، أهمها المواد الكبريتيّة وهي المسببة تلك الرائحة، وهنالك العديد من أنواع البصل، فمنه البصل الأبيض، والبصل الأحمر، والبصل الأخضر الذي يتميز بأوراقه الخضراء الأسطوانيّة الطويلة، وفي هذا المقال سنقدم أهم فوائد تناول البصل على الريق.

    القيمة الغذائيّة للبصــــــل:

    يحتوي البصل على الكثير من العناصر الغذائيّة المهمة للجسم كالمواد السكريّة، ومن أهمها السكروز، وستيرودات صابونيّة، وفلافونيدات، والكبريت، والحديد، والفسفور، والكالسيوم، والفيتامينات، ومركب الجلوكوزين الذي يحدّدُ نسبة السكّر في الدم؛ حيث يعادل مفعوله مفعول الإنسولين.

    فوائد البصل على الريق للبصل فوائد عديدة منهــــــا:

    • يطهر الفم من البكتيريا والجراثيم، وبالتالي يساهم في الحفاظ على صحة وسلامة الفم.
    • يقي الجهاز التنفسي من الإصابة بالمشاكل بشكل سريع وفعال، مثل التهابات الرئة، أو التهابات الحلق والأنف.
    • يعالج السعال، ومرض الزكام، وبحة الصوت.
    • يقي من الإصابة بمرض الربو.
    • يُنظم من مستوى السكر في الدم؛ بسبب احتوائه على مادة تشبه إلى حد كبير مادة الإنسولين، وبالتالي يحمي الجسم من الإصابة بمرض السكري.
    • يحافظ على أنسجة وخلايا الجسم من التلف؛ نظراً لاحتوائه على كميّة كبيرة من الكويرسيتين ومضادات الأكسدة، إضافة إلى مادة الفلافونويدات. يُخلص الجسم من الجذور الحرة؛ نظراً لاحتوائه على مادة الكويرسيتين. 
    • يقلل عمليّات التأكسد في الجسم، والمرتبطة بأمراض القلب، والتصلب العصيدي.
    • يحمي الجسم من المفعول الضار للمعادن الموجودة في الدم؛ نظراً لاحتوائه على نسبة جيدة من فيتامين E.
    • يقوي جهاز المناعة في الجسم، ويُحسن عمله، فهو يعتبر من أهم المضادات الحيويّة الطبيعيّة.
    • يقوي النظر، ويحمي العينين من الجراثيم. يعالج طنين الأذنين، وذلك بوضع بضع القطرات من عصير البصل في الأذنين.
    • يعالج مرض الصداع.
    • يقلل من نسبة الكولسترول الضار في الدم، ويحافظ على مستوى الكولسترول النافع؛ وذلك لاحتوائه على عنصر الخروم. 
    • يحمي القلب والأوعية الدمويّة.
    • يعزز القدرات الجنسيّة عند الرجال؛ وذلك لأنّه ينشط الدورة الدموية في الجسم، وبالتالي يزيد نسبة تدفق الدم في العضو الذكري.
    • يقوي العظام، ويحميها من الهشاشة؛ نظراً لاحتوائه على نسبة عالية من فيتامين ك، وفيتامين ج اللذين يمنحان العظام قوة.
    شارك المقال

    مقالات متعلقة

    إرسال تعليق